عوده دومينيغو بعد الكثير من الاتهامات بالتحرش

بعد اتهامه من تسع نساء بالتحرش الجنسي, يعود نجم الغناء الأوبرالي بلاسيدو دومينغو إلى خشبة المسرح في مهرجان سالزبورغ……

حيث أثارت القضية انقساما في عالم الأبرا. فقد ألغت داران للأوبرا في الولايات المتحده على الفور مشاركات مقررة لدومينغو.

وأكدت دور الأوبرا الاوروبيه الأوروبية حتى الآن الارتباطات المقررة حتى نوفمبر 2020

فيما يرى البعض أنها محاولة لاحتواء الاندفاع الملحوظ في الحكم من جانب حركة (أنا أيضا) أو (مي تو) المناهضة للتحرش.

وسيغني النجم البالغ من العمر 78 عاما، والذي صعد إلى سلم الشهرة العالمية كمغني تينور دورا في أوبرا “لويزا ميلر” الأحد.

وتلقى دومينيغو دعما ثابتا من المهرجان، حيث بدا مبتسما في صورة على تطبيق إنستغرام بثها هذا الأسبوع النجم المشارك نينو ماتشيدزه إلى جانب بيوتر بيكسالا والمايسترو جيمس كونلون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *