عاجل
الرئيسية / الأخبار المحليه / اهم اسباب الخلاف بين الصومال وكينيا لأكثر من خمسون عام
رئيسا البلدين

اهم اسباب الخلاف بين الصومال وكينيا لأكثر من خمسون عام

لا يجني الاستعمار على البلدان سوى الخراب والدمار والاستفادة قدر المستطاع من خير البلد

وحين يترك الشعوب تنال استقلالها يخلف من ورائه أزمات للبلد

حكاية تخلص معظم الأزمات التي تعيشها بلدان القارة السمراء والتي خضع معظمها للاستعمار الأوروبي قبل أن تنال استقلالها

فبعد أن يرحل الاستعمار تحضر أزمات الحدود مع الجيران ويستمر حصاد المرار مما جناه الاستعمار على شعوب القارة السمراء

وذلك ما حدث بين كينيا والصومال تُروى تفاصيل الحكاية بين بلدين

تجمعهما حدودٌ مشتركة وكلاهما يُطل من سواحله على شواطئ المحيط الهندي

ومن هنا كان بيت القصيد في خلافهما المتعلق بالحدود البحرية بينهما.

قصة جعلت بين البلدين عداوة بدءًا من عام 2009 حينما رفض البرلمان الصومالي التصديق على مذكرة تفاهم تم التوصل لها بين قادة البلدين لحل الخلاف وديًا

وفي عام 2014 اتجهت الصومال صوب محكمة العدل الدولية لتفصل في النزاع الحدود بين البلدين ولكن كينيا رفضت الاعتداد بها.

شاهد أيضاً

رغم قرار سحب قوات أميصوم .. أوغندا ترسل المزيد من الجنود إلى الصومال

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية قام قائد قوات الأوغندية، الجنرال ديفيد موهوزي، بتوديع 2414 جنديًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *