الصومال تأجل النظر الدعوى في النزاع الحدودي مع كينيا لدى محكمة العدل الدولية

رفضت الحكومة الصومالية تأجيل محكمة العدل الدولية من جديد

لجلسة استماع دعوى النزاع الحدود البحري مع كينيا بناء على طلب كينيا بمنح مزيد من الوقت

 و أكد نائب رئيس الوزراء الصومالي مهدي محمد خضر بصفته مسؤول فريق الحكومة الفيدرالية

المعني بملف النزاع البحري مع كينيا بأن الصومال ترغب بشدة في أن تفصل محكمة العدل الدولية قضية النزاع

بكونها الجهة الوحيدة التي تخولها النظم والأعراف الدولية بحسم الملف

وافاد قرار الحكومة الفيدرالية الرفض بشكل قاطع

أن تؤجل محكمة العدل الدولية جلسة الاستماع المقررة عقدها في 4 من شهر نوفيمبر القادم

ومن جهة اخري افاد “جوليد ” بأن الحكومة الفيدرالية

قدمت إلى محكمة العدل الدولية رفضها التام بتأجيل نظر ملف نزاع الحدود البحري

من موعده المزمع سابقا مشيرا إلى أن الجانب الكيني قدم طلبا مفاده بمنح عام كامل لها

وأفادت المصادر ان محكمة العدل الدولية استمعت للطرفين

لكي تتخذ قرار صائبا تجاههما من القضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *