ومؤخرا أثار نجم وسط الفريق الكتالوني آرثر ميلو غضب مسؤولي ناديه

بسبب التقاطه صورة مع البرازيلي نيمار الذي أصبحت علاقته متوترة مع برشلونة.

ونشر نيمار صورة على “إنستغرام” مع آرثر ومهاجم إسبانيول السابق ليو بابتيستاو الذي يلعب حاليا في الصين

وانتقد متابعون تواجد آرثر مع نيمار تحديدا في هذا التوقيت

كما انتقده اللاعب لسهره لوقت متأخر قبل يومين من مباراة برشلونة المهمة أمام خيتافي

وحاول المدير الفني لبرشلونة فالفيردي التقليل من أهمية الامر خلال مؤتمره الصحفي قبل مباراة خيتافي

ومن جهة اخرى افادت صحيفة “ماركا” بأن مسؤولي النادي في غضب شديد واضح

سواء بسبب قرار خروج اللاعب في وقت متأخر أو بسبب صورته مع نيمار

وتعتبر هذه الضجة الثانية لارثر حيث قام العام الماضي بحضور حفل ميلاد نيمار وكان الوحيد من طاقم ولاعبي بطل الدوري الإسباني.