قطر والكورونا ، اهدار اروح العمال دون مراعاة حقوق الانسان

قطر والكورونا ، اهدار اروح العمال دون مراعاة حقوق الانسان

بالعام الماضي ،،اتهم اتحاد النقابات الدولي قطر بتشغيل العمال بشروط معينة دون مراعاة قوانين حماية العمل الدولية بأجور زهيدة وتشغيلهم وإسكانهم في ظروف لا تحقق أدنى الشروط الصحية ومتطلبات السلامة المهنية، وطالب فيفا بسحب قرار استضافة قطر لبطولة كأس العالم وإعادة التصويت مع اشتراط التزام أي دولة تتقدم بطلب لاستضافة البطولة بقوانين حماية حقوق العمال

 

وأشار اتحاد النقابات الدولي إلى اتهام قطر بشراء أصوات أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل الحصول على حق استضافة البطولة ، على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية، إلا أن الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، أصر على منح قطر شرف تنظيم بطولة كأس العالم 2022، فى الوقت الذى يعانى فيه العمال أوضاعاً صعبة.

ولقي أكثر من عامل مصرعه خلال المشاركة فى تشييد المنشآت الرياضية والملاعب المستضيفة لمباريات مونديال 2022، بسبب العمل الشاق تحت أشعة الشمس الحارقة بجانب المعيشة فى أوضاع صعبة، فى الوقت الذى يتجاهل فيه الفيفا تقارير منظمات حقوق الانسان عن أوضاع العمال الذى يحزن بمعاملة سيئة من جانب المسئولين القطريين

كورونا !!

كشفت منظمة العفو الدولية، عن إصابة مئات العمال في قطر بفيروس كورونا، بسبب المخيمات الغير صحية التي تقيمها قطر للعمال دون أي إجراءات احترازية لمواجهة الفيروس ، وصرحت المنظمة: أن تقارير تفيد بأن المنطقة الصناعية في قطر، وهي عبارة عن مخيمات سكنية لعدد كبير من العمالة الوافدة قد تم إغلاقها بشكل مُحكم بعد إصابة مئات من عمال البناء بفيروس كورونا ، وأشارت المنظمة، أن العمال والمهاجرين في قطر محاصرين ومعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا، رغم أن العالم يصارع لاحتواء انتشار الفيروس إلا أن سياسة تنظيم الحمدين لاتهتم إلا بدعم الإرهاب والتنظيمات الإرهابية علي حساب حقوق العمالة القطرية والشعب القطري .

كما أضافت المنظمة أنه يتوجب على السلطات القطرية أن تضع  حقوق الإنسان ضمن أولوياتها وتلتزم بالإجراءات الاحترازية ومحاولات الوقاية والاحتواء لفيروس كورونا، وضمان حصول الجميع على الرعاية الصحية والوقائية والعلاج لجميع المتضررين، وبدون تمييز ، دعت المنظمة الدولية النظام القطري إلى ضمان عدم تهميش العمال المهاجرين بشكل أكبر في ظل هذه الأزمة

وهذا ليس جديد على قطر لان كل تركيزها في دعم الارهاب والجماعات الارهابية المسلحة ولا تهتم بعمالها ولا بصحتهم فهي تتركهم بلا برعاية صحية ، وتعمدت قطر تجاهل مطالبات منظمة الصحة العالمية بضرورة إجراء كشوف دورية على عمال  كأس العالم 2022 لتجنب تفشي الفيروس القاتل بينهم، ورفضت كذلك المطالبات بتجهيز مستشفى طبي كامل لعلاج العمال وذلك يؤكد على التعمد فى الاهمال وتفشى المرض ، كما رفضت عودة العمال إلى بلادهم وهددت من يحاول منهم السفر الى اى مكان

 

الجدير بالذكر ايضاً هو انتشار مقطع فيديو علي مواقع التواصل الاجتماعي يكشف مدي انتهاك قطر لحقوق العمال ،، وحقوق الانسان حيث يظهر المقطع الحجر الصحي للمصابين في الشارع وعلي أرصفة الفنادق !!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *