الجيش الليبي: عائدون إلى الوطية وانسحابنا تكتيكي

صرح اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، أن الجيش سيعود قريباً إلى  قاعدة الوطية الجوية، موضحا أن هذا الانسحاب كان تكتيكيا ومبرمجا له منذ أشهر.

 

وأكد في مؤتمر صحافي طارئ فجر اليوم، أن القائد العام للجيش الجنرال خليفة حفتر أصدر أمرا بسحب قوات الجيش بكافة معداتها من القاعدة، بناء على ما قدمه آمر عمليات المنطقة الغربية حول الأوضاع العسكرية في محيط القاعدة.

وأشار  إلى أن عملية الانسحاب بدأت منذ 3 أشهر بسحب الطائرات الحربية والذخائر الخاصة بها، وكذلك الشؤون الفنية والإدارية والمعدات الثقيلة، ثم سحب الأفراد أول أمس، وتأمين خروج الأفراد وغرف العمليات والآليات الصالحة للعمل والمعدات لنقطة التجمع الجديدة.

 

كما شدّد المسماري على أن قاعدة الوطية ستعود تحت سيطرة الجيش الليبي، ولكن ليس باسم تركي كما يتردد الآن، بل ستحمل اسم أحد القيادات الذين قتلوا في الهجمات الأخيرة على القاعدة، مشيرا إلى أن ما حدث “صفحة من صفحات المعركة”.

 

وفي سياق متصل أعلنت ميليشيات الوفاق سيطرتها على قاعدة الوطية الجوية الواقعة غرب العاصمة طرابلس وبالقرب من الحدود التونسية، معتبرة ذلك مكسبا ميدانيا سيقلب موازين المعركة لصالحها، لكن الجيش الليبي قلّل من أهمية ذلك عسكريا.

وأكد اللواء  المسماري عن مشاركة بوارج عسكرية تركية في الهجوم الذي شنته قوات الوفاق على قاعدة الوطية، ساعدها على انتزاع السيطرة عليها، فضلا عن الغارات الجويّة بالطيران المسيّر التركي.

جدير بالذكر  أن قوات حكومة الوفاق كانت تحاول منذ أسابيع الاستيلاء على القاعدة، وتكثف هجماتها الجوية بطائرات مسيرة توفرها تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *